• NOHA

البستان ج3




ماجي ترجـع لأرض الواقع الـلي عـلي المكتب، تـلبـس نضارتها و تمسـك ورقة، بعـدين تبص في ساعة أيـديها و ترجع تلصق الورقة بكل أهـتمام في الملف اللي أودامها. ماجي تفـتح الـدرج و تطـلع ملف مليان، تـفـضل تتـصـفح جوه الملف و تتـفـرج علي كل ورقة عـليها صورة لشخص... صورة لواحـدة في سـن الـ23 شعـرها أصفـر فاتـح و ملموم كحكة...ماجي تقف عند صورتها شـوية...بعديـن تعدي كمان ورقـتيـن و تهـز راسها لأ... في صفحة لواحـدة في سـن الـ50 واقـفة وقـفة موديل و حاطة كيلو ميكب علي وشها فـتبتـسـم عـليها أوي و تكمل علي اللي بعده...ماجي تيجي عـلي بروفايل واحـد عـنده 29 سنـة و تقف قصاد صورته و تركز.


الشاب اللي كان في الصورة (طويل، مليان قريب للـتخـن بـس مـش أوي، بشرة فاتحة أبيض، و شعره بني غامق) قاعد في المطبخ لابـس بيچاما و نضارة و بيـراجع فاتورة الڤـيزا و شكله مش مبسـوط. تـليفـون البيـت يرن فـيقوم يرد و هـو لـسـه ماسـك الفاتورة في أيده. الشاب: ألو ماجي: منزل ممدوح غانم الشاب: أيوه أنا ممدوح ماجي بأبتسامة: أسـتاذ ممدوح...أنا ماجي رفـعت ممدوح: أه..أهلا يا دكتورة...أنا كنت ناوي أتصـل (يبص علي الورق اللي في أيده) ماجي: ماجي لو سمحـت..مفـيـش بينا ألـقـاب ممدوح: أنا كنت مشـغـول ماجي: أنا بحضر قائمة المشـتركين في رحـلة البـسـتان و كنت عايزك معانـا...يا تري فكرت في الموضوع؟ ممدوح: البـسـتان مكان خـطيـر للـتجارب يا...ماجي..زي ما أنتي عارفة طبعا ماجي: مع أحترامي..بـس البـسـتان بطارية فاضية

ممدوح: يـمكـن بالنـسـبة لِـك. ماجي الناحـية التانيـة تبتـسـم. ماجي: أنا أسـفـة أنـك حاســس بكـده..عـلي العموم أنا مـش هـعطـلك أكتـر من كده و هجـرب الـلي بعـديك ممدوح: أشـك أنك هـتلاقـي كتير..عـلي الأقـل مـش بنفـس الكفاءة ماجي: ولاهي يا أسـتاذ ممدوح أعـتـقـد أنك ممكن تـتـفاجيء لو شـوفـت اللـسـتة الـلي في أيـدي..علي كل حال أتشـرفـت بمعـرفـة حضرتك. ماجي تبعـد الـسـماعة عـن ودانها. ممدوح: أستني أستني... ماجي سامعه صوته علي الناحـية التانـية فـتبتـسم و ترجع تحط السماعة عـلي ودانها. ممدوح يحس أنها ما قفـلتـش لسه: أنا ما قولتـش لأ ماجي: فعلا؟ ممدوح: لأ...بـس متردد. ممكن لو عرضتي حبة أكتر...نقول 5000 مثلاً؟ ماجي: أسـتاذ ممدوح ممدوح: ممدوح لو سمحـت...مفـيـش داعي للألـقاب. ممدوح يقـلـدهـا و يـبتـسـم. ماجي: ممدوح...3000 هـو أول و أخر كلام عـندي و ده عرض كريم خاصة أن البسـتـان بقاَله 15 سنة ما بيحصلش فـيه حاجـة. ممدوح يبص للفاتورة اللي في أيده و يرد بتريقة مُقـنَعة و ممزوجة ببعض من الغـيظ: من ساعة ما منعوا الجولات و حرموه

من المم...مش ده اللي أنتي محتاجاه؟ ماجي: أعـذرني بـس أنا شـايـفة أن الكلام ده كلام فارغ...في كل الأحوال تمويـل الرحـلة دي من مالي الخاص و 3000 هـو

كل اللي أقـدر أقـدمه لك..ردك هـيكون أيه يا ممدوح..معـانـا و لأ ؟ ماجي تـسـأله زي ما تكون زهـقـت. ممدوح يستسلم: معاكوا..بـس لو عايزة حـديث متصور بعـديها..هـاخـد زيادة ماجي بتلعـب في حـلقها و مبتسمة: ماشي...ويك أند 6 أكتوبر..أحجز اليوم ده ممدوح بغـيظ: أبعتي الشـيك يا ماجي و أنا هـاجي...سلام ماجي تـقـفـل السماعة: متخـلـف




في المطبـخ، ممـدوح يفـتـح التلاجة و يدور علي أكل فـوق و تحـت، يـشـم حاجة يلاقي ريحـيتها وحـشـة فـيرجعها مكانها

و يسحـب بدلها علـبة الكريم شانـتي و بواقي كيكة من أمبارح، و ممدوح لسـه واقـف يضغط علي عـلبة الكريمة في بؤه فـيملي بؤه كله بالكريمة. صوت خافـت و كأنه صوت حد بيلعـب و يهزر: ممدووووح. ممدوح مدي ضهره للـتلاجة يتـنح و يتدور فـيبص يلاقي التلاجة المفـتوحة كلها دم، التلاجة بالـلي جـواها متـغـرقة دم. ممدوح ينزل بركبه علي الأرض من كتر الذهـول بينما صوت خافـت تاني بـس أجـش يتـسـمع: ممدووووح ممدوح و هـو متـنح يـدَخَل راسـه جوه التلاجة بيحاول يـتأكد إذا كان الدم ده حـقيـقي لكن يتـفاجيء بأيـد طالـعة من الـتلاجة فـيتـراجع بـسـرعة و يـبعـد وشـه و بعـدين يرجـع يبـص تاني يلاقـيها أخـتـفـت. ممدوح يـقـف بعـيد شـوية بـس لـسه أودام الـتلاجـة المفـتـوحة الـلي لـسه الدم بيـنـقـط منها و يقول بهدوء: أياً كان أنـت ميـن...وفـر تحـذيراتك لحـد مـش مفـلـس..ماشي؟ ممدوح يغـمض عـينه صوت واحدة بتـنادي عـليه من بره: ممدوح. ممدوح لـسه مغـمـض عـينه. ممدوح يفـتح عـينه و يبص علي التلاجة يلاقـيها سـليمة و مفـيـش دم و لا أي حاجة ، ممدوح يبتـسـم بصوت خـفـيف و نظرة أسـتهزاء و يقـفـل التلاجة. ممدوح يروح يـقـعـد علي التربيزة و يبتـدي يحط كريمة علي الكيكة. صوت واحدة بتنادي: ممدوح. ممدوح سـامع بلامبالاة ، مـش بيرد و مكمل اللي هـو بيعـمله. واحـدة سـت كبيرة بـس عايـقـة، مليانة، قصيرة، لابـسـة ملون، حاطة روچ و عامـلة شـعـرها و شـايـلة أكياس كتير تدخـل المطبخ. الست: ما أنت موجود أهـو! ممدوح مايبصلهاش لكن تترسم علي وشه نظرة كأنه مستغـبيها و مش طايقها، كأنه عايز يقول هروح فـين يعني.

الست و هي بتحط الأكياس علي التربيـزة: في أكياس تانـية في العـربـية...روح هاتها..كان في تخـفيضات في كارفور...25% علي كل حاجة ممدوح بياكـل و يلحـس الكريمة و الست تبـصله و هي مضايقة: كده كريمة كتير...كده هـتتخـن ممدوح بهدوء: أتخـن الست مش فاهـمة: نعم؟! ممدوح و كأن اللي هـيقوله واقع و بيـوضحه ليها: كده هـبقـي أتخـن...أنا أوردي تخـين الست: الكريمة هـتسـد شـرايينك...شـوية مش مشكلة بـس كده كتير...يلا طـلع الحاجة من العـربية..بقولك كسـبت البريـمو النهاردة. السـت مبسـوطة جدا و تطـلع من الأكياس دبـدوب. ممدوح بكسوف و أسي: ماما أنا كنت لسـه ببص علي الفواتير الست: مالها الفواتير؟ ممدوح: زادت و أحـنا متأخـريـن عـن الـدفع...الـڤـيزا الست تبـصله عـلـطول و تقول بلهجة حادة: أنا بتصرف بكل حـذر مع الـڤـيزا..أنا بشـتري بكل حكمة ممدوح يستسلم و يهز راسه: أنا هجـيـب الحاجة من العـربـية. ممدوح يقـوم و أمه توريه الدبدوب و تقـول: بذمتـك مـش ده أحلي دبدوب شـوفـته في حياتـك...هحـطه جـنب لوز و موز ...

أيه اللي يمشي مع لوز و موز؟! ممدوح بيفكر و يقـول بسخرية و مرارة: كوز


مامته تفكر بجدية في اللي قـاله، و هـو خارج من المطبخ يدورلها و يقـول: السـت اللي عايزة تروح البـسـتان أتكلمت تاني الأم: شـوفـت..أهـو ربنا بيـبعـت..أنا دايـما بقولك كده ممدوح: بـس البـسـتان خطر الأم لـسه ماسكة الدبدوب و بتبصله بكل حب كأنه أبنها التاني: لو خـدت الأحتياطات اللي دايما بتاخـدها ربنا هـيسترها..أنا هـدعـي لك الأم تبصله بسـرعة كأنها أفـتكرت حاجة فجأه و تشاورله: عرفـت تخليها تعـلي المبلغ لـ 5؟ ممدوح: لأ هي اللي بتصرف علي الموضوع ده الأم بتعاتبه: هي قالتـلك و أنت صدقـتها ممدوح: عايزة تكلميها أنتي..النمرة معايا الأم: لأ خلاص..الأتفاق أتفاق...الحاجة الوحيدة العـدلة اللي أبوك كان دايما بيقولها الأم: قولتـلها أن أي أحاديـث متصورة فـيها فـلوس زيادة؟ ممدوح بأحـباط و مـش مبـسـوط: أيوه الأم بتنبهه: و مفـيـش أشـعاعات؟ بتجـيـب كانـسـر ممدوح يـقـف متـنح و بيـفـكر و السـت تـقوله: يلا أجري هات بقـية شـنطي و بعـدين تعالي كل الكـيكة بتاعـتك. ممدوح يهز راسه و يطلع يجري، يروح للعـربية يلاقـيها مليانة أكياس فـيها دباديب ياما فـيتنهد و يهز راسه.


تحياتي

نهي ماهر










#البستان#كتاب#قصة#ماوراء الطبيعة#خارق#روح#روحانيات#قدرات #مسكون#قصر#البيوت#بيت#مساكن#أعداء

#قصص#حواديت#مصر#خيال#أثارة#رعب#كاتب#كتابة#أبداع#فن#فنان مصري#مقالة#مدونة#رسم#شخبطة

Recent Posts

See All