• NOHA

٨ "لا تفعلهم" مع الأولاد


بمناسبة الوضع الحالي

الدراسة "بيتك بيتك" زودت أحتكاكنا بأولادنا

الصيام بيخلي خلقنا ضيق في العادي مابالك بعد كتير مننا ما أتعود مؤخرا يفش خلقه بالأكل

هناك بعض السلوكيات محتاجين ناخد بالنا منها جميعا في الفترة الجاية



۱- كلام جارح

’شعرك وحش’

’أنت شكلك بشع’

’تخنت أوي’

’رفيع بزيادة’

الأستخفاف بالطفل و شكله يزود عدم الثقة بالنفس و بشكله الخارجي

بالتالي ممكن يوصل لمشاكل نفسية زي أضطراب الأكل (ٳصراف/منع الأكل أو القيء الأجباري بعد كل لقمة)



٢- أسئلة تستفز للتصرف

’ أنت بتتصرف بطريقة غريبة كده ليه؟’

’أنت بتمشي كده ليه؟’

’بتمضغ أكلك كده ليه؟’

’بتتحرك أو بتتكلم كده ليه؟’

الأولاد بيصدقوا أي حاجة أهاليهم بيقولوها فالتعليقات و الأسئلة الساخرة زي دي بتحسسهم أن في حاجة غلط فيهم

بالتالي بنصعب علي الطفل أنه يبقي نفسه في وجود أخرين و يستمر بالشكل ده حتي لما يكبر

عايش في خوف أن حد يلاحظه أو يضحك علي عيوبه اللي أهله سخروا منها



٣- أمنيات أنانية

’يا ريتني ما جبتك’

’يا رب أنا خلفتك ليه بس’

’أنا ندمان عليك’

’كنت أتمني تبقي واحد تاني خالص’

مرفوض تماما الكلام ده لأنك بتحسس الطفل أن مش من حقه يعيش و لا يكون

الكلام ده مؤذي لأي بني أدم، بيدمر هوية الشخص و توصله للأكتئاب و أحيانا لأذية نفسه



٤- أحساس العبء

’أنت عارف أنت بتكلفني أد أيه’

’أنت بتكلفني فلوس كتير’

’بقي صعب عليا أخد بالي منك’

’وجودك بيتعبني’

’للمرة الخمستلاف...أتحرك براحة مش عارف أرتاح’

الطفل بيوصله أنه حمل أو عبء عليك

بالتالي بيبتدي يخبي أحتياجاته و مشاكله لمجرد أنه عايز يتحاشي غضب الأهل

قلة الحب و الأحتياجات الأساسية بيؤدي لسلوكيات مرضية زي السرقة

عدم قدرته علي أبداء رأيه أو أعتراضه معاك سواء نتيجة عنف أو الصد و عدم الأستماع أو فزع الأهل كرد فعل أو نطهم بسرعة لأفتراضات

بيؤدي لنفس الرغبة في الأختفاء و يصبح فريسة سهلة لمن يعطيه الأنتباه



٥- مقارنات غير صحية

’هو أنت ليه مش زي أخواتك’

’شايف العيال التانية عاملة أزاي’

’الناس دي أحسن منك في أيه’

كده الطفل ثقته بنفسه تبقي في الأرض و يصدق أن عمره ما هيبقي كفاية مهما عمل

بالأضافة أن مقارنة الأخوات و الأقارب ببعض بتوتر العلاقة بينهم و تربي غيرة و حقد



٦- ردود الأفعال الجارحة تصريحات

’أنت غبي يا أبني؟!’

’ما هو طبعا ملكش فايدة...المسنود عليك سند علي حيطة مايلة’

’مفيش فايدة...مش هتعرف توصل لحاجة’

’أوعي خليني أعملها’

’أنتي أصلا مابتفهميش و مش هنتع قلبي معاكي’

المفروض التشجيع بالكلام و الفعل و التعليم مش نهد ثقتهم في نفسهم و نخليهم معتمدين علينا




٧- التهديد بالهجر

’أنا هسيبك’

’هتصحي مش هتلاقيني’

’هختفي من قصادك’

’هقفل عليك الباب و أمشي’

هتتولد مشاكل عند الطفل بأن الناس بتسيبهم عشان شخصيتهم

لما يكبروا الفكر هيكون أتحفر جواهم و هيبقي صعب يثقوا في علاقات مستقبلية عشان خايفين يسيبوهم



٨- وعود فارغة/حوارات غير حقيقية

’لو عملت اللي طلبته هشتريلك الجزمة...لا لا أنا ما قلتش كده’

’المرة التالتة؟ همم طيب الرابعة هعمل كده’

’لا أنا ماقلتش لصاحبك حاجة’

’أنا! فتحت شنطتك؟ أمتي؟ ماحصلش’

لما الأهل يوعدوا و ما يحافظوش علي الوعود أو يطوعوا و يتلاعبوا بالحقيقة لفايدتهم

بالتالي بيهدوا الثقة بين الأولاد و الأهل و يزودوا أحساس الغدر

في الحالة دي الأهل بيبقوا مثال سهل عشان يتعلم الأولاد شخصيا الكدب

بالأضافة أن بتبقي الحالة الطبيعية هي عدم الثقة المستمرة في الغير و أستمرارية أختبارهم فيصبح تكوين علاقات دايمة و ناجحة صعب

حتي لو الكلمات لا تؤذي جسديا فهي مؤذية بشدة للعقل و القلب و الروح و تباعا الجسد آجلا أم عاجلا

طفولتنا بتبني شخصيتنا و سلوكياتنا و معتقداتنا


هل شفت أبنك/بنتك محتاجين أيه النهاردة؟


كل سنة و أنتم جميعا بألف صحة يا رب :)



#أطفال#أولاد#أولادنا#تربية#أهل#دراسة

#دراسة أونلاين#هوم سكولينج

#نمط#سلوكيات#تعبان#خلق ضيق

#خليك في البيت#بيتك

#ضغط#مشاعر مضطربة

#أضطراب#معاناة#أكتئاب

#تطرف#نفسي#عبء#هجر

#تهديد#جارح#أناني#مخنوق

#صحة#أساءة

32 views0 comments

Recent Posts

See All